fbpx
الاستيراد والتصدير

الاستيراد والتصدير في التجارة الإلكترونية

الاستيراد والتصدير هو علم تجاري لابد من إدراكه بشكل جيد، حيث معاملات البيع والشراء التي تتم خارج حدود البلاد، وه وما يتطلب ضرورة معرفة قوانين التجارة سواء بشكلها التقليدي، أو الإلكتروني وهو السائد في عصرنا الحالي بفضل التطورات التقنية وزيادة أعداد مستخدمي الإنترنت حول العالم بما لا يدعوا مجال للشك في إمكانية البيع والشراء عن طريق الإنترنت شرط توافر جميع مقومات تأمين هذه العملية التجارية، وفي هذا المقال على منصة “ويلو” الرقمية سنتعرف سويا على أساسيات الاستيراد والتصدير ضمن نطاق التجارة الإلكترونية.

 

التجارة الإلكترونية

 

  1. لا تقتصر التجارة الإلكترونية على رواد الاعمال وأصحاب الشركات فقط، بل من الممكن لأي شخص إنشاء موقع إلكتروني يتمكن من خلاله عرض منتجاته وخدماته بشكلها المميز وتوصيفاتها الدقيقة وصورها الحقيقة والمعبرة، ومن ثم يتلقى طلبات البيع والشراء التي تتم وفق استراتيجية محددة يحددها صاحب المتجر على موقعه.

 

  1. التجارة الإلكترونية بمفهومها الواسع تقوم فيها كبرى الشركات بنقل البضائع والخدمات والأموال عبر الإنترنت في سلاسل مختلفة من حيث الحجم والنطاق والجمهور المستهدف، بدءا من عمالقة البيع بالتجزئة مثل موقع أمازون إلى موقع Etsy للحرف اليدوية وغيرها من المواقع التجارية الأخرى.

 

  1. سهلت التجارة الإلكترونية من عمليات الاستيراد والتصدير دون الحاجة غلى السفر لمكان محدد لعقد صفقات البيع والشراء، وهو ما تلاشى معه أيضا قيود التوقيت بل أصبح بالإمكان ممارسة عمليات الشراء والبيع من خلال التجارة الإلكترونية 24 ساعة متواصل فهو سوق متجدد ومستمر طوال العام دون توقف .

 

 

أهداف التجارة الإلكترونية

 

تهدف التجارة الإلكترونية إلى خلق سوق مفتوح ومستمر ومتزايد يمكن من خلاله للبائع والمشتري الاستفادة على أكبر نطاق من حيث الآتي:

 

المشتري في التجارة الإلكترونية

 

يستفيد المشتري من التاجرة الإلكترونية، حيث بإمكانه البحث وسط ملايين المتاجر الإلكترونية المتواجدة على شبكة الإنترنت وتصفحها للبحث عن المنتجات أو الخدمات التي يرغب فيها وترضيه من حيث الجودة والسعر وطريقة الدفع أو الحصول عليها كذلك، ومن خلال خاصية السلة المتوفرة على المتجر يمكن إضافة قائمة بمشترياتك داخلها ومن ثم الحصول عليها بشكل بسيط وميسر.

 

البائع في التجارة الإلكترونية

 

يمكن لأي شخص حول العالم مادام يمتلك الأهداف والأفكار التي تعينه على تحقيقها أن يقوم بإنشاء موقع إلكتروني يعرض من خلالها منتجاته وخدماته التي يتنافس بها مع السوق المحلي والعالمي، ومن ثم القيام بالطرق التي تناسبك ليصلك ثمن المنتج ودرجة الأمان التى تتطلب ذلك، ثم تبدأ فى خطة تسويقية ليس لمنتجك المعروض فقط بل لموقعك ككل من أجل إشهار متجرك، وبالتالي سيستطيع متجرك إدارة نفسه بنفسه طوال 24 ساعة على مادر اليوم.

 

الاستيراد والتصدير

 

الاستيراد والتصدير عبر الإنترنت فله فوائد عديدة منها إمكانية المقارنة بين الكثير من الشركات، وآلاف المنتجات والأسعار في دقائق قليلة وهذا أمر يصعب في حالة السفر، ويفضل السعي في مجال التصدير أكثر من الاستيراد أو علي الأقل استيراد المنتجات التي لا تصنعها دولتك إن كان لابد من الاستيراد، وذلك لأنه من المعروف أن التصدير من اهم وسائل التنمية الاقتصادية لأي دولة كبيرة كانت او صغيرة، لان ذلك يعني انها دولة مصنعة وليست مستهلكة فقط.

 

فكل الدول العظمي لم تنمو اقتصاديا إلا بتصدير منتجاتها إلي العالم والدول التي تدار بشكل جيد تهتم بزيادة الصادرات وتقليل الواردات، وبالفعل يؤثر ذلك تأثيراً إيجابياً في رفع المستوي الاقتصادي، أما الدول ذات الاقتصادات المنهكة أو تلك التي تعرف بالدول النامية تجد حجم الواردات فيها دائماً يوازي ضعف حجم الصادرات أو أكثر.

 

عيوب التجارة الإلكترونية

 

  1. فلسفة وثقافة التجارة غير منتشرة فى الوطن العربى فكم منا يعلم ماهي التجارة الإلكترونية وكيف يكون البيع والشراء عبر شبكة الإنترنت، وكم منا يمتلك وسيلة دفع كالبطاقات البنكية أو حسابات علي البنوك الإلكترونية؟

 

  1. فكرة الحسابات البنكية الالكترونية غير واضحة نظرا لعدم وجود مؤسسه فعلية ممّكنه فى العالم العربي تربط البنوك الالكترونية بالبنوك الواقعية.

 

  1. وهو ما يزيد التوتر والقلق بشأن عمليات ضخ الأموال فى التجارة الالكترونية من قبل البائع والمشترى علي حد سواء، حيث أن المشتري خصوصا لا يثق أحيانا فى وسيلة دفع المال الغير مباشرة والتى لا يضمن منها وصول المنتج له أصلاً.

 

  1. الرقابة والمتابعة الحكومية خصوصاً، وقوانين الإنترنت ليست مفعلة أو موجودة أصلاً بالشكل الذى يزيد من الثقة فى المواقع التجارية وبالتالي القليل منها ما يكتسب الثقة وينتشر ببطىء

 

  1. عمليات القرصنة وانتشار المتسللين والمخترقين تشكك فى وسائل الأمن والحماية نظراً لصعوبة متابعة الإنترنت وحظر هؤلاء وتحجيم عمليات سرقة الحسابات.

 

  1. لا توجد مؤسسه مسؤولة عن الانترنت ولا قانون يحكم العلاقات المالية، وفى حالات النصب لا تجد ما يقال لك تجاه ذلك إلا أن القانون لا يحمى المغفلين.
الاستيراد والتصدير
الاستيراد والتصدير

بعض النصائح الهامة قبل العمل بمجال الاستيراد والتصدير

 

ضع في الاعتبار قبل البدء “الشق القانوني للمسألة

 

يجب عليك لكي تعمل في هذا المجال إنشاء شركة حقيقية بتراخيص كاملة تؤهلك لمزاولة هذا النشاط، وأفضل فئة للاستفسار عن هذا هم المحاسبون القانونيون الذين بإمكانهم ايضاً إنشاء الشركة نيابة عنك بأتعاب يتم الاتفاق عليها، ومن مميزات هذا الامر توفير الوقت والعناء لانهم يعلمون الخطوات والإجراءات بشكل واضح لذلك ينجزونها بشكل أسرع، وتكلفة إنشاء شركة كاملة بتراخيصها في اغلب الدول العربية يكلف ما يعادل الثلاثة آلاف دولار او اكثر او اقل علي حسب الدولة.

 

قم بفتح حساب بنكي خاص بالشركات

 

لأن هذا الحساب سيرتبط كثيراً بالتخليص الجمركي ولا يجوز تحويل الاموال الي شركات او مصانع إلا من الحساب الخاص بالشركة، ثم بعد ذلك لا تشق علي نفسك باستئجار مكتب ضخم بتكلفة عالية لأنك فقط في البداية ولنجاح مشروعك قد تستغرق سنتين او اكثر وهذا ينطبق علي جميع المجالات، فالنجاح السريع في غضون ايام أو شهور في عمل شريف هو أمر شاذ وليس هو المعتاد، فضع في الاعتبار العمل بسياسة النفس الطويل والصبر والتحمل.

 

لابأس يمكنك العمل من المنزل في البداية

 

ما دمت تحتفظ بالمستندات الرسمية للشركة وكذلك المستندات الرسمية للشحنات التي قد يزورك احد موظفي الجمارك للاطلاع عليها, وسيكون من الافضل تخصيص جزء من المنزل إن امكن واستخدامه كمكتب صغير لأننا لا ننصح باستقبال عميل او موظف جمارك بالمنزل، ولابد من الإلمام ببعض مصطلحات التجارة الالكترونية بين الشركات والتي سنذكرها لاحقا في هذه المقالة، وكيفية تبادل الرسائل الالكترونية بطريقة احترافية.

 

حاول إيجاد مصدر للتمويل إذا لم يكن لديك

 

قد يمثل جزء التمويل العقبة الاكبر في طريق نجاح أعمالك, فلن تجد تاجراً يدفع لك المال مقدماً قبل أن يري السلعة امام عينيه نظراً لغياب الثقة والمصداقية في بلادنا، فالكل يخشي من ضياع ماله، وقد تكون محظوظا بوجود من يثق بك لدفع ولو جزء من ثمن الشحنة.

 

لا تستورد دائماً إلا السلع التي لا تقوم دولتك بتصنيعها

 

لان الدول تفرض ضرائب باهظة علي المنتجات المستوردة التي يتم تصنيعها محلياً وأحياناً تمنعها، وايضاً لان ذلك يؤثر علي اقتصاد دولتك بالسلب دون أن تشعر.

 

يفضل استخدم خدمات الفحص التي تقدمها شركات عالمية

 

مثلاً في حالة شراء المواد الغذائية او الادوية او الاجهزة الالكترونية يمكن استخدام شركة مثل “SGS” للتأكد من جودة المنتج ومطابقته لمواصفات دولتك لان كل دولة تفرض علي المستورد مواصفات معينة فيما يتعلق بالسلع.

اترك رد

تفاصيل اكتر whatsapp
%d مدونون معجبون بهذه: