fbpx
التسويق الإلكتروني وقت الأزمات

التسويق الإلكتروني وقت الأزمات.. خطواته وأدواته

فرض فيروس كورونا المستجد حالة من الطوارئ مازالت قائمة على العالم أجمع، وهو ما اختلفت معه جميع المعطيات التسويقية على الإنترنت، ففي الوقت الذي تأثرت فيه كثير من الشركات بأزمة كورونا نجد بعض الشركات الأخرى استفادت من الأزمة بتطوير حملاتها الدعائية والتسويقية ومن ثم تحقيق مبيعات وارباح أعلى، فما هو الفارق بين الشركتين الشركة التي حققت خسائر، والاخرى التي استفادت وأدارت الأزمة بشكل إيجابي، في هذا المقال سنتعرف على كيفية التسويق الإلكتروني في وقت الأزمات، فإلى التفاصيل لمعرفة المزيد.

 

التسويق الإلكتروني في زمن الكورونا

 

يعيش العالم أجمع حالة من التخبط وعدم الفهم الجيد لكيفية إدارة الأمور، ولكن على مستوى إدارة الشركات والمؤسسات يظهر المحترف من الهاوي في وقت الأزمات، ففي ظل الأمور المعقدة والناتجة عن معطيات فيروس كورونا التزمت الكثير من الشركات الصمت وأوقفت جميع الحملات التسويقية الخاصة بها، وهو ما سهل الامر على الجانب الاخر الذي استغل الفرصة ليكون هو المصباح المضيء وسط ظلام الجميع من حوله.

 

كيف يتم التسويق الإلكتروني وقت الأزمات ؟

 

سواء كانت الأزمة فيروس كورونا، أو غيرها من أزمات أخرى وارد حدوثها، إلا أن هناك بعض الأمور التي ينبغي التحلي بها والانطلاق من خلالها دون توقف في مجال التسويق الإلكتروني وهي كالتالي:

 

تواصل مع فريق عملك

 

التواصل المستمر مع فريق عملك الذي يعد بمثابة عائلتك الثانية من أولى الامور التي ينبغي مراعاتها، لأن هذا الفريق هو من يحاب معك لإبقاء واستمرار علامتك التجارية، ولذلك عليك دومًا إيصال رسائل الاطمئنان لهم، مع الحفاظ على قدر كبير من الوضوح والشفافية حول الوضع الحالي.

 

لا تنسى عملائك

 

العملاء كفريق عملك تماما يشعرون بالقلق حيال ما ستؤول إليه الأمور، لذلك عليك كقائد أو صاحب بيزنس تولي زمام الأمور وإيصال رسائل الاطمئنان لهم ايضا، مع مراعاة الرد السريع على استفساراتهم  والإجابة على كافة التساؤلات والتطورات بحسب الوضع الراهن.

 

امتلك خطة

 

الاستراتيجية التسويقية في أوقات الرخاء هي من تحدد لك عوامل النجاح، وكذلك في أوقات الأزمات لا ينبغي التخلي عن استراتيجية تسويقية ستختلف بالتأكيد وفقا للأوضاع الراهنة، ولذلك عليك وضع خطة جديدة تقوم فيها بالإجابة على هذه التساؤلات الهامة .

 

  • ما الطريقة التي ستعتمدها الشركة للتواصل مع العملاء والموظفين في وقت الأزمة؟
  • ما هي الأهداف العامة التي تسعى الشركة للوصول إليها لتجاوز الأزمة الحالية؟
  • من سيتولى مسئولية التواصل مع العملاء والموظفين؟
  • ما القنوات التي سنستخدمها لتحقيق تواصل أكثر فعالية؟

 

نصائح للتسويق الإلكتروني في زمن الكورونا

 

كما ذكرنا في أول المقال حاول بأقصى جهدك ألا تكون من الشركات التي قررت الانسحاب حتى لا تفتح مجال لمنافسك بالتقدم وتصدر المشهد، ولذلك كل ما عليك فعله هو أن تجمع فريق عملك وتحشدهم للقيام بعملية عصف ذهني، تجيبون فيه على بعض الاسئلة مثل:

 

  • ما الضرر الذي تسببت به الأزمة لعملائنا الحاليين؟
  • ما الذي يتوقعه عملاؤنا من الشركة؟
  • ما هي ردود أفعال الشركات المنافسة؟
  • ما الأفكار المقترحة التي نستطيع القيام بها وكيف؟

 

التسويق الإلكتروني وقت الازمات
التسويق الإلكتروني وقت الازمات

نصائح التسويق الإلكتروني مع الأزمات

 

تأجيل الأهداف الحالية

 

الوقت ليس مناسبًا لنشر تلك الحملة الرائعة التي قمت بتحضيرها لزيادة عدد الزوار والمبيعات، فالعملاء في أوقات الأزمات يدخرون أموالهم خوفًا من استمرار تدهور الأحوال الاقتصادية.

 

افهم مشاعر جمهورك

 

إن فهمك للجو العام للجمهور المهتم بمنتجك أو خدمتك سيُمكنك من الوصول إلى رد الفعل المناسب؛ فإذا كان الذعر مسيطرًا عليهم فعليك أن تعمل على طمأنتهم، أما إن كانوا يشعرون بالملل من البقاء في البيت فيُمكنك التفكير في تسليتهم.

 

كن هادئًا

 

إذا نفدت أفكارك ولا تستطيع التعاطي مع ضخامة الأزمة الحالية (كشركات السياحة والسفر)، فقد يسعك أن تدخل في فترة راحة وصمت ولتكن هادئًا، ولكن لا تنس أن تجهز فريق خدمة العملاء للتعامل بحكمة مع العملاء الراغبين في إلغاء طلباتهم أو استرداد أموالهم.

 

أعد ترتيب أوراقك

 

تكمن العبرة في التسويق في الازمات في إعادة ترتيب أوراقك حيث يعد الوقت مناسبًا جدًا للتأمل في الوضع الحالي للوصول إلى استراتيجية واضحة للتعاطي مع الأزمة.

 

 

الخطة التسويقية الجديدة للتعامل مع الأزمات

 

بعد أن اتبعت هذه النصائح، نقدم لك الآن الاستراتيجية الجديدة التي تسير من خلالها في استكمال أهدافك التسويقية.

 

قيم منشورات البيع

 

لا نعرف متى ستنجلي الأزمة فإن كنت أحد القطاعات المتضررة من الأزمة قد يكون عليك إيقاف المنشورات التي تستهدف البيع أو التقليل منها، أما إن كنت تعمل بمجال أو سوق لم يتأثر فلا تتوقف عن دعوة الناس للاستمرار في استخدام منتجك.

 

كن حاضرًا

 

من المهم جدا معرفة أن الشركات التي تُصر على التواجد في أوقات الأزمات يسطع نجمها بعد انجلاء الأزمة ولذلك فإن التزام الصمت ليس حلًا مثاليًا، وميزة العالم الرقمي أنه سيجعلك متواجدًا وحاضرًا بدون الحاجة لتشغيل ورشتك أو مصنعك أو خط إنتاجك.

 

كثف وجودك إلكترونيًا

 

انعزال الناس بالمنازل أدى لزيادة فترة تواجدهم على الإنترنت، ولذلك عليك أن تتواجد بشكل كبير على منصات التواصل الاجتماعي، خاصة للقطاعات التي ما زالت تعمل بكامل قوتها.

 

لا تنشر الذعر

 

كن حكيمًا وعلى قدر الحدث، مثلًا إذا كنت تضع خطة تسويقية لأحد المطاعم، فعليك نشر فيديوهات والكثير من الصور حول تعقيم المطعم ودرجة النظافة التي تميز مطعمك، مع الكثير من النصائح حول الطعام الصحي وكيفية إعداده .

 

جهز خطتك لما بعد الأزمة

 

إذا كنت من المجالات التي تضررت بفعل الأزمة فلتعرف أن الناس ستُقبل على تلك النشاطات بكثرة بعد نهاية فترة الشدة هذه، كن جاهزًا لطلبات جمهورك وتطلعاتهم وقتها.

 

أداوت التسويق الإلكتروني في الأزمات

 

المحتوى المدمج

 

وهو ذلك المحتوى الذي يظهر ضمن المنشورات المعروضة على شاشة المستخدم بالشكل الذي اعتاد عليه، وقد لا يلحظ أنه إعلان إلا مع التركيز على كلمة “ممول” المكتوبة أسفل اسم الصفحة، ويعتبر هذا النوع من المحتوى من أكثر الأنواع المناسبة للأزمة الحالية طبقًا لتقارير Dedicated media، كما أنه له العديد من المزايا.

 

رسائل البريد الإلكتروني

 

نلحظ أن كثير من الشركات بدأت تفتش في قاعدة البيانات لديها وبدأت في إرسال رسائل البريد الإلكتروني، وتشير شركة Aweber المتخصصة في التسويق عبر البريد الإلكتروني أن أزمة كورونا قد ذُكرت في 12% من رسائل البريد المرسلة ما بعد الأزمة، وأن ذلك ساهم في مضاعفة التواصل حولها.

 

اترك رد

تفاصيل اكتر whatsapp
%d مدونون معجبون بهذه: