fbpx
التجارة الإلكترونية

بحث عن التجارة الإلكترونية في مصر

التجارة الإلكترونية حيث وصل حجم المعاملات في مصر في عصرنا الحالي حوالي 5 مليارات دولار، وذلك وسط توقعات بوصولها إلى 15 مليار دولار مع انتهاء عام 2020، فالتجارة الإلكترونية في مصر جزء أصيل من اقتصادها القومي وهو ما يمثله نسبة لا بأس بها من الشباب المصري المستخدم لشبكات الإنترنت.

حيث يمتلك السوق المصري لأكبر عدد من مستخدمي الإنترنت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث وصل عدد مستخدمي الإنترنت في مصر إلى 48 مليون مستخدم، إلا أن نسبة من يقومون بالمعاملات الالكترونية لا تتخطى 8%، ولذلك سنناقش معكم بحث عن التجارة الإلكترونية في مصر كالتالي.

مفهوم التجارة الإلكترونية في مصر

  • التجارة الإلكترونية مصطلح واسع يشير إلى شراء وبيع ونقل وتبادل إما الخدمات أو المنتجات أو المعلومات، وكل ذلك عن طريق شبكات الإنترنت لذلك يطلق عليها إلكترونية، ولا يقتصر مصطلح التجارة الإلكترونية على ذلك فقط، بل يمتد ليشمل أيضا خدمة العملاء، الشراكة مع شركاء الأعمال، التعلم الإلكتروني وإنجاز المعاملات المالية داخل المنظمة.
  • تتخذ التجارة الإلكترونية أشكالا مختلفة حيث التجارة الإلكترونية الكاملة، أو التجارة الإلكترونية الجزئية، ويعتمد ذلك على نوع المنتج أو الخدمة المطلوب بيعها، كذلك طريقة عرض البضاعة أو خدمة الوسيط، فعلى سبيل المثال يعد شراء كتاب من Amazon بمثابة تجارة إلكترونية جزئية لأن البضائع المشترة عبر البريد يتم تسليمها بشكل مادي إلى المشتري،  لكن شراء كتاب إلكتروني يعد تجارة إلكترونية كاملة.
التجارة الإلكترونية
تعلم تجارة إلكترونية

المعاملات الإلكترونية في مصر

  • على الرغم من التطورات الحالية إلا أن هناك ثقافة سائدة على معظم فئات الشعب المصري.
  • وهو ما جعل الدفع النقدي هو السمة المسيطرة في مصر والمنطقة العربية عموما.
  • حيث  يشكل أكثر من 60% من العمليات في المنطقة مقارنة بنسبة لا تتخطى 5% في دول مثل بريطانيا وفرنسا.
  • ويرجع ارتفاع هذه النسبة لأسباب عدة أهمها عدم انتشار ثقافة بطاقات الائتمان بالشكل الكافي.
  • حيث إن أكثر من 56 % من إجمالي الأسر المصرية تفتقر لثقافة التجارة الإلكترونية.
  • كما أن عدد حاملي البطاقات الائتمانية في مصر حوالى 10 ملايين شخص مما يعنى أن 80% من التجارة الإلكترونية في مصر تعتمد على الدفع نقدا عند التسليم لكونه وسيلة أكثر أمانا.

مؤشر التجارة الإلكترونية العالمية

في اواخر عام 2019 نشر مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء المصري ، إنفوجرافيك أكد فيه تقدم مصر 11 مركزًا في مؤشر التجارة الإلكترونية العالمي، وأوضح المركز أن مصر تقدمت من المركز 113 في عام 2018 إلى المركز 102 في عام 2019، مشيرا إلى أن المؤشر يغطي هذا العام 152 دولة ويقيس جاهزية الدول اقتصاديا للاستفادة من التسوق عبر الإنترنت من خلال 4 مؤشرات فرعية، وقد جاءت في صدارة المؤشر دولة هولندا وفي المركز الثاني دولة سويسرا بينما حصل على المركز الثالث دولة سنغافورة.

اقرأ المزيد: أفضل شركة لعمل متجر إلكتروني

تعلم التجارة الإلكترونية والعمل من المنزل

لا شك أن تعلم تجارة إلكترونية وفهم هذه العملية الاقتصادية بشكل كامل سيوفر للمستخدم أفكار لبدء مشاريع مربحة يسودها المرونة والسهولة في البيع والشراء مع قلة التكاليف المطلوبة للبدء في المشروع، فنظرا لزيادة أعداد مستخدمي شبكات الإنترنت حول العالم أجمع سيتسنى للجميع التعامل بالتجارة الإلكترونية، وفي هذا الشأن سنوضح لكم كيفية تعلم هذه التجارة الإلكترونية والعمل بها من المنزل .

قبل البدء في التجارة والتسويق عبر الإنترنت لابد من معرفة الآتي:

اختيار المنتج

  • ينبغي اختيار منتج جيد وجديد يكون قادر على المنافسة بين باقي المنتجات الأخرى.
  • وبالتالي فإن اختيار المنتج سيكون على رأس الأساسيات التي يبدأ بها التجارة الإلكترونية.
  • مع العلم أن اختيار المنتجات المادية والأكثر شيوعا في مجال التجارة الإلكترونية.
  • لأن هذه المنتجان تتمتع بالاستمرارية كما أنها سلع استهلاكية لا يمكن الاستغناء عنها .

إنشاء موقع إلكتروني خاص بالتجارة

تتم هذه الخطوة من خلال اختيار تصميم عام للموقع الإلكتروني وإعداد إطار عام له مع اختيار العناوين الرئيسية، وتنظيم المنتجات التي سيتم عرضها عليه.

إنشاء تجارة إلكترونية ضمن الصفحة الرئيسية على الفيس بوك

يمكنك أيضا الاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي للإعلان عن موقعك التجاري،  فبعد إطلاق الموقع يجب ألا تنتهي خطة التسويق الخاص بك، بل تأكد من أنك تستخدم Google Analytics لفهم أفضل لكم الزبائن وعاداتهم، ولكي يكون موقعك فعال عليك أن تعمل باستمرار لتنمية قاعدة العملاء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي.

المخزن والشحن

  • بالإضافة إلى تحديد ما سوف تقوم ببيعه، فأنت سوف تكون في حاجة إلى التفكير في بناء المخزون الخاص بك.
  • فإذا لم تقم بتصنيع المنتجات بنفسك.
  • فسوف تحتاج إلى إيجاد مورد أو إيجاد طريقة تسمح لك بالتوزيع من خلال إعادة البيع.
  • مع مراعاة اختيار طريقة الشحن فإذا اخترت شريكاً للشحن عديم الخبرة.
  • فالزبائن قد تعاني من تجربة سيئة قد تؤدي إلى ملاحظات سلبية لهم عنك.

اقرأ أيضًا: كورسات تصميم

اختيار نمط الدفع

عليك تحديد نمط الدفع المقبول لك للحصول على المنتجات المطلوبة من قبل العملاء، وعليك أن تضع أنماط متعددة للدفع تلائم جميع الفئات من حيث بطاقة الائتمان، أو الفاتورة، أو الدفع النقدي عن طريق مندوب الشحن، أو أي طريقة أخرى تسهل بها على جميع الزبائن.

المحافظة على استمرار العمل

  • بمجرد الانتهاء من كل شيء والتأكد من تشغيل الموقع.
  • لابد أن تعمل على استمرارية عملك وإبقائه في النطاق الجيد.
  • لذلك عليك محاولة الإلمام بكل الجوانب الفنية ومواصلة استئصال أي عطب بالموقع.
  • وسوف تحتاج أيضا إلى الإلمام بمخزون الشركة.
  • واتخاذ القرارات حول المنتجات الجديدة والتي سوف يتم إيقافها، وتوفير خدمة العملاء للحفاظ على رضاء الزبائن.

مميزات التجارة الإلكترونية عن التجارة التقليدية

حتى تختار التجارة الإلكترونية وسيلة للربح تخدم بها مصلحتك الشخصية ومصلحة المجتمع ككل سيتعين عليك أولا معرفة أهم ما يميز التجارة الإلكترونية عن التجارة التقليدية وهي كالتالي:

  • تجارة إلكترونية تتم من خلال الإنترنت بإنشاء متاجر إلكترونية أو تسويق المنتجات عبر الإنترنت.
  • وهو أسلوب منتشر في الآونة الاخيرة لسهولة وصوله إلى الجميع.
  • توفر الوقت والجهد المبذول على أصحاب المشاريع والتجارة لأن المنتجات تصل إلى العملاء في أماكنهم في البيوت عبر الإنترنت.
  • وعند رغبتهم في الشراء سيتم الشحن بطريقة بسيطة.
  • وحصولك على المقابل المادي وفقا لطريقة الدفع التي وضعتها أنت كمسوق أو تاجر لنفسك.
  • من خلال التجارة الإلكترونية يمكن البيع والشراء من دولة إلى دولة أخرى أو من مدينة إلى مدينة أخرى مختلفة بدون متاعب السفر.
  • وهو ما  يوفر على العميل السرعة والسهولة في الحصول على المنتج الذي يريده.

اترك رد

تفاصيل اكتر whatsapp
%d مدونون معجبون بهذه: