fbpx
التعلم في لندن

خمسة أسباب تدفعك للتعلم في لندن.. تعرف عليهم

الاستزادة من العلم والمعرفة في الدول المتقدمة التي تبذل الكثير من الجهود العلمية والأكاديمية سيكون هدف مميز إذا ما سعيت ورائه بكل ما أوتيت من قوة، حيث الخبرة الثقافية، والدراسة الأكاديمية، والتنوع التكنولوجي، والفرص الوظيفية، كلها عوامل مفيدة لتلقي الدراسة في الخارج، ولأن لندن واحدة من كبرى الدول التي يتم تصنيفها عالميًا ضمن أفضل الجامعات، لذلك سنوضح لكم في هذا المقال مزايا التعلم في لندن، وكذلك العيوب، مع تسليط الضوء على أبرز الجامعات البريطانية.

 

التعلم في لندن

 

لا شك أن الدراسة في الخارج واحدة من أهم الأهداف المستقبلية التي يسعى الكثير من الشباب ورائها، ولذلك فضلنا في هذه السطور أن نبرز لكم المنافع وكذلك المساوئ، ولأن موضوع مقالنا اليوم عن لندن العاصمة البريطانية، لذلك سنتناول من هذه الزاوية، فمن حيث المزايا يمكن إيضاحها كالتالي.

 

التعليم في لندن فرصة مثالية لتلقي العلم الأكاديمي مع الحصول على شهادة معترف بها عالميا، وهو ما يكسبك الخبرة المهنية باحترافية في سوق العمل ، كما أنها تمنحك فرص الترقي والانفتاح على احدث التقنيات والوسائل التعليمية ، فضلا عن مساعدتها في تعلمك الاعتماد على النفس وإكسابك بعض من الخبرات الحياتية المهمة للتعامل مع الازمات والمواقف العصيبة، كما أن الدراسة في لندن ستساعدك على التعرف على ثقافات مختلفة وتكوين صداقات قد تمتد فترات طويلة وتساعدك في الحصول على وظيفة مرموقة.

 

عيوب التعلم في لندن

 

على الرغم من وجود الكثير من المزايا التي تختص بها التعليم في لندن، إلا أن هناك بعض العيوب التي لا تقتصر على بريطانيا فقط، ولكن تمتد لتشمل الدراسة في الخارج ككل حيث الشعور بالوحدة والرهبة نتيجة التواجد في مجتمع غريب من الناحية الدينية والثقافية وهو ما يشعرك بالتوتر والانغلاق، كذلك الانخراط في الثقافات الجديدة وتقليد طباع أهل البلد التي تدرس فيها قد تجعلك تتخلى عن بعض المبادئ سواء الاجتماعية أو الدينية، وأخيرا ارتفاع تكلفة الدراسة في الخارج، وكذلك ارتفاع المعيشة مما يضطر الطالب إلى العمل جنبا بجنب مع الدراسة لتأمين تلك التكاليف.

التعلم في لندن
التعلم في لندن

خمسة أسباب تدفعك للتعلم في لندن

 

حصلت لندن على لقب أفضل مدينة طلابية في العالم على مدار العامين الماضيين على التوالي وذلك وفقا لقائمة كيو إس لأفضل المدن الطلابية لعامي 2018، و 2019 وفضلا عن هذا التصنيف سنوضح لكم الخمسة اسباب كالتالي:

 

السبب الأول :

 

مدينة متعددة الثقافات

 

تُعد لندن واحدةً من أكثر المدن تنوعًا على وجه الأرض، ففيها يعيش أشخاص من مختلف أنحاء العالم وأماكن طعام تقدم مختلف المأكولات العالمية، ويقام في لندن عدد من الاحتفالات الثقافية الكبرى من جميع أنحاء العالم، مثل عيد الفطر.

 

السبب الثاني:

 

تنوع وجهاتها الأكاديمية والثقافية

 

توفر لندن للدارسين بها إمكانية الوصول إلى بعضٍ من أفضل الوجهات الأكاديمية في المملكة المتحدة، مثل المكتبة البريطانية، أكبر مكتبة في العالم، والمتحف البريطاني الرائع.

 

السبب الثالث:

 

وجهة مميزة للحياة المهنية

 

لكونها مقرًا للعديد من الشركات المشهورة عالميًا، تتيح لندن للمتعلمين فرصة مثالية للالتحاق بفرص التدريب والخبرة العملية وبناء الشبكة المهنية.

 

السبب الرابع:

 

عدد كبير من الجامعات

 

يوجد في لندن ما يقرب من 40 جامعة يدرس بها نحو 370,000 طالب مما يعني فرصة أفضل للاحتكاك بالعقليات المتميزة في العالم.

 

السبب الخامس:

 

أنشطة خارجية متنوعة

 

تضم لندن بعضًا من أهم المناطق الثقافية في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى العديد من المتاحف والمعارض الفنية والمسارح. بل وتقام بها فعاليات مجانية كل يوم لذلك لن تشعر بالملل فيها مطلقًا.

 

التعلم في لندن
التعلم في لندن

الدراسة في كلية كابلان الدولية بلندن

 

إذا كنت ترغب في الدراسة في لندن، فإن كلية كابلان الدولية تعد خيارًا مثاليًا، حيث تقدم الكلية الدورات المؤهلة للدراسة بالجامعات من أجل مساعدة الطلاب الدوليين للالتحاق بدرجات البكالوريوس والماجستير وحتى الدكتوراه.

 

الجامعات الشريكة لكلية كابلان الدولية في لندن

 

جامعة أستون

 

جامعة تركز على الاختصاصات المهنية ويقع مقرها في قلب برمنغهام، ثاني أكبر مدينة في المملكة المتحدة.

 

جامعة برمنغهام

 

تقع أيضًا في برمنغهام، وهي إحدى جامعات الطوب الأحمر التقليدية وعضو في مجموعة راسل المرموقة.

 

جامعة بريستول

 

إحدى جامعات الطوب الأحمر وعضو في مجموعة راسل مقرها في مدينة بريستول العصرية المطلة على الميناء .

 

سيتي جامعة لندن

 

تتميز الجامعة بموقعها المذهل في قلب مدينة لندن

 

جامعة كرانفيلد

 

جامعة فريدة مخصصة للدراسات العليا فقط تضم مجموعة من الموارد المميزة من بينها مطار خاص

 

جامعة وستمنستر

 

تتمتع هذه الجامعة الحضرية بموقع رائع في وسط لندن وتشتهر بقدراتها البحثية المميزة

 

جامعة يورك

 

إحدى جامعات مجموعة راسل للنخبة وهي تقع في مدينة جميلة وتاريخية في شمال إنجلترا

 

جامعة كوين ماري

 

وهي أحدث شريك لكلية كابلان الدولية في لندن في مارس 2020 وتقع الجامعة في شرق لندن، وهي عضو في مجموعة راسل الشهيرة وقد احتلت المرتبة 110 في العالم .

 

تصنيف الكيو إس العالمي للجامعات

 

تصنيف الـ QS العالمي للجامعات هو تصنيف يصدر سنويًا عن شركة Quacquarelli Symonds البريطانية المتخصصة في التعليم، ويضم في كل عام قائمة بأفضل 800 جامعة حول العالم يمكن للطلاب الالتحاق بها والدراسة فيها.

 

معايير تصنيف الكيو إس

 

يعتمد تصنيف الـ QS على ستة معايير مهمة في تقييم الجامعات وترتيبها، وتشمل الآتي:

 

  1. السمعة الأكاديمية 40% من إجمالي التصنيف.

 

  1. نسبة الطلبة إلى أعضاء الهيئة التدريسية 20% من إجمالي التصنيف.

 

  1. الأبحاث المنشورة لأعضاء هيئة التدريس ومعدل النشر وتقييم الباحثين في العالم بالأبحاث المقدمة من الباحثين و الأكاديميين في الجامعة 20% من إجمالي التصنيف.

 

  1. آراء جهات التوظيف حول جاهزية وكفاءة خريجي الجامعة 10% من إجمالي التصنيف.

 

  1. نسبة أعضاء هيئة التدريس الأجانب في الجامعة 5% من إجمالي التصنيف.

 

  1. نسبة الطلاب الأجانب والدوليين في الجامعة 5% من إجمالي التصنيف

ذات صلة:

الربح من الإنترنت عن طريق العمل الحر

صفحة الفيسبوك

اترك رد

تفاصيل اكتر whatsapp
%d مدونون معجبون بهذه: