fbpx
أهمية التسويق بالبريد الإلكتروني

مفاتيح نجاح التسويق بالبريد الإلكتروني

تتعدد استراتيجيات التسويق الإلكتروني المستخدمة في هذا المجال الهام ما بين التسويق من خلال منصات التواصل الاجتماعي، تسويق فيس بوك الشهير، تسويق عبر البريد الإلكتروني، وهو موضوع مقالنا اليوم سنتحدث خلال هذه السطور عن مفاتيح نجاح التسويق بالبريد الإلكتروني باعتباره قناة تسويقية فعالة إذا ما تم استغلالها بالشكل الصحيح، فغلى التفاصيل.

 

 

التسويق بواسطة البريد الإلكتروني

 

يمكن تعريف التسويق بواسطة البريد الإلكتروني من خلال العملية التي يتم فيها إرسال رسائل بريد إلكتروني بغرض التعريف أو الترويج للمنتجات والخدمات، ويتم إرسال هذه الرسائل إلى عناوين خاصة بأشخاص قاموا بزيارة الموقع الإلكتروني أو المدونة، ومن ثم قاموا بالاشتراك في القائمة البريدية للحصول علي الأخبار والمستجدات المتعلقة بهذا الموقع.

 

يتسم التسويق عبر البريد الإلكتروني بالأهمية الكبيرة في نجاح العملية التسويقية ولذلك تعتمد عليه كبرى الشركات حيث أن نسبة كبيرة من زوار الموقع الإلكتروني الخاص بك لا يعودون إليه مرة أخرى، ولكن بإرسال الرسائل الإلكترونية عبر لبريد يمكنهم الدخول مرة أخرى لزيارة موقعك ورؤية منتجاتك، لذلك فمن المهم جدا لأي موقع أن يتيح نافذة واضحة تمكن الزوار من الاشتراك في القائمة البريدية للموقع.

 

أهمية التسويق بالبريد الإلكتروني
أهمية التسويق بالبريد الإلكتروني

إنشاء قوائم بريدية للموقع الإلكتروني

 

مشاركة الزائر في القائمة البريدية الخاصة بموقعك الإلكتروني تتطلب ان يكون محتوى الموقع محتوى جيد وذا قيمة وإضافة جيدة للجمهور المستهدف، وهو ما سيدفعهم بالتأكيد إلى المشاركة في القائمة البريدية .

 

 

أهم منصات إرسال البريد الإلكتروني للعملاء

 

هناك منصات عالمية مثل منصة الوورد بريس تمكن أصحاب المواقع من إرسال الآلاف من رسائل البريد الإلكتروني بالجديد من المنتجات والخدمات، ويمكن من خلال هذه المنصات تصميم رسالة بشكل عصري وجذاب يجعل المشترك أكثر ميلاً لتصفح هذه الرسائل في كل مرة تصل إلى صندوق الرسائل الخاصة به.

 

وتتيح كذلك هذه المنصات العديد من المميزات الأخرى مثل إمكانية تحليل بيانات الرسالة التي تم إرسالها، وعدد الذين قاموا بفتح الرسالة، وعدد المشتركين الجدد أو من قاموا بإلغاء الاشتراك، والكثير من الإحصائيات التي تمكن صاحب الرسالة من معرفة نقاط الضعف والقوة المتعلقة بالحملات الإعلانية.

 

ويمكن من خلال هذه المنصات أيضا التواصل مع جميع العملاء من خلال ضبط حملات إعلانية وإرسالها تلقائياً في مواعيد أو مناسبات محددة، فمثلاً يمكن تصميم رسالة خاصة بعيد من الأعياد وضبط التاريخ ليتم إرسال الرسالة تلقائياً إلي قائمة العملاء في هذا اليوم بالتحديد.

 

 

أهمية التسويق عبر البريد الإلكتروني

 

يتميز التسويق بالبريد الإلكتروني عن التسويق من خلال مواقع التواصل الاجتماعي في الآتي:

 

  1. سهولة الاشتراك في القوائم البريدية إذا ما تم الاهتمام بالمحتوى .

 

  1. عدم حاجة لإنشاء حساب على الموقع الذي يود الزائر الحصول على أهم مستجداته وأخباره.

 

  1. عدم الحاجة للعودة إلى الموقع إذا لم يمتلك الزائر الوقت الكافي وذلك لأن كل جديد سيصل إلى بريده الإلكتروني.

مفاتيح نجاح التسويق عبر البريد الإلكتروني

 

قم بتخصيص بريدك الإلكتروني دون استخدام اسم المستلم

 

ممارسة تحيات البريد الإلكتروني المخصصة ليست فعالة بقدر ما قد تبدو، ففي الواقع ، تشير الأبحاث التي أجرتها مؤسسة “Fox School of Business” إلى أن هذا النوع من التخصيص قد يكون ضارًا، و بالنظر إلى المستوى المرتفع من المخاوف المتعلقة بالأمن السيبراني حول التصيد الاحتيالي وسرقة الهوية والاحتيال في بطاقات الائتمان، فإن العديد من المستهلكين سيكونون حذرين من رسائل البريد الإلكتروني، خاصةً أولئك الذين تصلهم رسائل موجهة باسمهم. عنصر هام في التسويق عبر البريد الإلكتروني هو نوع وشكل العلاقة بين المرسل والمستقبل.

 

العنوان (الموضوع) الطويل والقصير

 

عندما يتعلق الأمر بتحديد الطول المثالي للعنوان، يبدو أن هناك حل أنسب يختاره اغلب المسوقين: سطر الموضوع من 60 إلى 70 حرفًا، ويشار أن هذا العامل يعتبر من “الحدود الخطرة” في نجاح أو فشل رسالة البريد الالكتروني، اذ لا يمكن الاستهانة بها، ووفقًا لبحث أجرته “Adestra“، والذي تابع أكثر من 900 مليون رسالة إلكترونية في تقريرها، ذكر بأنه لا يوجد زيادة في أي من معدل فتح أو نسبة النقر لقراءة رسائل البريد في تلك التي يزيد طول سطر الموضوع عن 60 إلى 70 حرفًا. وعلى العكس من ذلك، تم اختبار رسائل ذات طول موضوع يصل الى 70 حرفًا لتظهر نتائج ايجابية في الوصول الى محتوى الرسالة، كذلك طول الموضوع الذي يتكون من 49 حرفًا وتحت الاختبار ظهر بشكل جيد مع معدل الفتح.

 

 

إرسال البريد الإلكتروني في المساء

 

على الرغم من أنه يمكن إنشاء العديد من البريد الإلكتروني عالي الجودة أثناء ساعات العمل، إلا أنها لا تكون الأفضل في حال إرسالها في اوقات بين 9ص إلى 5م، وتتمثل أفضل استراتيجية للبريد الإلكتروني في الإرسال في الليل، وفي تقرير البريد الإلكتروني ربع السنوي من عام 2012، اكتشفت “Experian Marketing Services” أن الوقت من اليوم الذي حصل على أفضل معدل فتح لرسائل البريد الالكتروني كان الساعة 8:00 مساءً، حتى منتصف الليل، ولم يقتصر الملاحظة على ارتفاع معدل الفتح (22 بالمائة) فحسب، بل أيضًا نسبة النقر إلى الظهور والمبيعات.

 

اعتمد في رسالتك على إعطاء شيء

 

يحب المستهلكون تناول وجبة غداء مجانية أو قوالب ويب مجانية، وفي دراسة على قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بهم والتي تضم 6،300 مشتركًا، اختبر “Bluewire Media” أنواعًا مختلفة من المحتوى لمعرفة ما أدى إلى تحقيق أعلى معدلات للفتح والنقرات، فكان الفائز هي الرسائل التي تحتوي على قوالب وأدوات يبحث او مهمة للجمهور، أي: مجرد نوع من الميزات المجانية التي يريدها قراء البريد الإلكتروني، وبالتأكيد لم تكن رسائل عشوائية على الأغلب، بل مبنية على تتبع اهتمامات وعمليات البحث التي أجراها الجمهور، أو ما قد يساهم في تسهيل مهماتهم أو أعمالهم.

 

البريد الإلكتروني لا يزال أكثر استخداما

 

قد تكون منصات التواصل الاجتماعي هي اللاعب الجديد والاكثر حيوية وشباب، لكن لا يزال البريد الإلكتروني ملك المحتوى ، ولا يزال يحتفظ بنفوذ في التأثير الاجتماعي، وفقًا لدراسة أجرتها SocialTwist، خلال فترة 18 شهرًا، راقب SocialTwist” 119″ حملة جذب جماهير و إحالة من العلامات التجارية الرائدة والشركات، وقد أظهرت النتائج ميزة كبيرة لقدرة البريد الإلكتروني على جذب عملاء جدد مقارنةً بـ فيسبوك و تويتر، وذكرت الدراسة أن: من بين 300 ألف من المرسل لهم أصبحوا عملاء جدد، تم الوصول إلى 50,8% منهم عن طريق البريد الإلكتروني، مقارنة بـ 26,8% لتويتر و 22% لفيسبوك.

 

إرسال البريد الإلكتروني في عطلة نهاية الأسبوع

 

وهو الأمر في غاية الأهمية بخصوص التسويق الفعال بالبريد الإلكتروني، بينما لا تزال تتفوق الفترة ما بين الساعة 8:00 مساءً. حتى منتصف الليل في الوصول للجمهور، كان أداء يوم الإجازة الأسبوعي متفوقا على نظرائه خلال أيام الأسبوع، وذلك في دراسة “Experian” لأداء أيام الأسبوع.

 

أنعش المشتركين الغير نشطين في قائمة البريد

 

المشكلة الوحيدة هي أن ثلثيها قد تكون غير نشطة، وقد توصلت الأبحاث إلى أن معدل عدم النشاط في القائمة البريدية عند اغلب المسوقين هو 63%، وهذا يعني أنه بمجرد انضمام شخص ما، فمن غير المرجح أن يستمر اهتمامهم برسائل البريد الإلكتروني، وتذهب شركة التسويق عبر الإنترنت “Listrak” إلى أبعد من ذلك لتحديد أول 90 يومًا كفرصة لتحويل الاشتراك بالقائمة، إلى مهتم ومتابع لكل جديد من رسائل تصله وهي تقدم خطة للقيام بذلك، وتُعد حملات إعادة استهداف الغير نشطين خطوة اولى مناسبة من اجل تنشيط القائمة البريدية. وفي أحد الامثلة المميزة، انتهت حملة إعادة تنشيط المشاركين في القائمة البريدية لشركة Digg.

 

 

اترك رد

تفاصيل اكتر whatsapp
%d مدونون معجبون بهذه: